أطباء ينجحون في علاج الشلل جزئيًا بـ«الخلايا الجذعية»

أطباء ينجحون في علاج الشلل جزئيًا بـ«الخلايا الجذعية»

الأحد 26 فبراير 2017 الساعة 02:09 ص أطباء ينجحون في علاج الشلل جزئيًا بـ«الخلايا الجذعية»

كتب - محمد الليثي

نجح أطباء أمريكيون في علاج شاب يدعى «كريستوفر بوسين» من الشلل الكلي من خلال الاستعانة بالخلايا الجذعية، حيث استطاع الشاب بعد العلاج تحريك أطرافه العلوية.
 

وعاني كريستوفر من الشلل بعد حادثة سيارة، وحذر الأطباء كريس من أنه قد لا يكون قادرًا على ثني رقبته إلى أسفل مرة أخرى، بسبب الحادثة.

 

واستطاع الأطباء من جامعة جنوب كاليفورنيا علاج «كريس» من خلال الخلايا الجذعية، التي قامت بإصلاح النسيج العصبي المصاب من خلال استبدال الخلايا التالفة"، ورغم أن الأطباء أعلنوا أن هذا الإجراء لا يضمن علاج الشلل لكريس، ولكنه إجراء يستحق المخاطرة.

 

وتمت العملية في أبريل الماضي، وقام الأطباء بالاستعانة بـ 10 مليون خلية من نوع AST-OPC1 وحقنها مباشرة إلى الحبل الشوكي العنقي لكريس.

 

وكان الأطباء يأملون من تلك الخطوة استقرار العمود الفقري واستعادة بعض الوظائف الحسية والعصبية، وهو ما يجعل الشخص غير مشلول بشكل دائم، والتمكن من استخدام ذراع واحدة على الأقل، وهو ما يمكن من مستوى الحياة اليومية للمرضى الذين يعانون من إصابات شديدة في العمود الفقري.

 

وبعد ثلاثة أسابيع من العلاج، بدأت تظهر على كريس علامات على التحسن، وبعد شهرين بدا قادرا على استخدام الهاتف، وكتابه اسمه والعمل من خلال كرسي متحرك، مع استعادة جزء كبير من وظائف الحركة بشكل مستقل.

 

على الرغم من أن الأطباء ليسوا قادرين على تقديم أي وعود بشأن العلاج بالخلايا الجذعية إلا أنه يمكن مع مزيد من الأبحاث يتم تحسين القدرات العلاجية، واستخدامها للعلاج الكامل للشلل.

 

 

 

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0