خطورة استخدام كريمات تبييض البشرة لفترة طويلة

الجمعة 15 أبريل 2016 الساعة 10:00 م خطورة استخدام كريمات تبييض البشرة لفترة طويلة

كتب - نور محمد

قد تضطر بعض النساء إلى استعمال مراهم تفتيح البشرة، بهدف التخفيف من التصبغات الجلدية والحصول على بشرة بيضاء صافية.

 

إن معظم مراهم تفتيح البشرة يحتوي على مادة هيدروكينون، التي تعمل على وقف إنتاج صباغ الميلانين الذي يعطي اللون الأسمر للبشرة، ويفرح مستعملو مراهم التفتيح كثيراً عندما يشاهدون أن لون بشرتهم أصبح فعلاً أفتح من قبل، لكن المصيبة هي أنهم ما أن يتعرضوا لأشعة الشمس مرة أخرى حتى يحصل العكس، إذ يعود اللون الأسمر بقوة إلى البشرة الجلدية، ما يدعوهم إلى استعمال المزيد من مرهم التفتيح ولفترات طويلة.

 

إن الاستخدام المديد لمراهم التفتيح يؤدي إلى تراكم مادة الهيدروكينون في الجسم وإلى ظهور أخطار صحية، فقد بينت بحوث أن هذا السلوك يفضي إلى ظهور بقع داكنة على الجلد، وإلى الإصابة بحب الشباب، وإلى زيادة احتمال الإصابة بسرطان الجلد، وإلى اضطرابات في وظائف الكبد والكليتين. هناك ثلاثة أشياء ممنوعة عند استخدام مراهم التفتيح:

 

- استعمالها لمدة أطول من تلك المسموح بها، وهي بضعة أشهر لا أكثر.

 

- استخدام مراهم تحتوي على تراكيز عالية من مادة هيدروكينون، فالنسبة المسموح بها في البلدان الغربية هي 2 في المئة، لكن هذه النسبة تكون أعلى بكثير في بلدان آسيا وأفريقيا وفقاً للفحوص المخبرية التي أنجزت على تلك المراهم في تلك البلدان.

 

- استعمال مراهم غير مسجلة على علبها أسماء المكونات المحتوية عليها ونسبها.

 

- وضع كمية مرتفعة من مراهم التفتيح، ما يسفر عن مضاعفات خطرة قد لا تستطيع الوسائل الطبية علاجها.

 

- التعرض لأشعة الشمس بعد وضع المرهم، فهذا السلوك يقود إلى ظهور البقع الجلدية الملونة مرة أخرى.

كلمات مفتاحية

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0