يوم الصحة العالمي 2017.. حديث عن الاكتئاب

يوم الصحة العالمي 2017.. حديث عن الاكتئاب

الثلاثاء 28 فبراير 2017 الساعة 02:18 ص يوم الصحة العالمي 2017.. حديث عن الاكتئاب

كتب - محمد الليثي

يحتفل العالم بيوم الصحة العالمي في السابع من أبريل/نيسان كل عام، إحياء للذكرى السنوية لتأسيس منظمة الصحة العالمية، وتقول المنظمة إنه يشكل فرصة فريدة من نوعها لتعبئة جهود العمل حول موضوع صحي محدّد يهمّ الناس في أنحاء العالم أجمع.

وموضوع حملة يوم الصحة العالمي 2017 هوالاكتئاب، وعنوانها "دعونا نتحدّث عن الاكتئاب".

وقالت المنظمة على موقعها الإلكتروني إن الاكتئاب يؤثر على الناس بجميع أعمارهم، وفي جميع مناحي الحياة بالبلدان كافة، وهو يسبب ألماً نفسياً، ويؤثر في قدرتهم على القيام حتى بأبسط المهام اليومية، ويخلّف أحياناً عواقب مدمرة على علاقاتهم مع أسرهم وأصدقائهم وقدرتهم على كسب لقمة العيش.

وتضيف أنه يمكن أن يؤدي الاكتئاب في أسوأ الأحوال إلى الانتحار، وهو الآن السبب الرئيسي الثاني للوفاة بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاماً.

وتؤكد أنه يمكن الوقاية من الاكتئاب وعلاجه، وتشير إلى أن فهم الاكتئاب على نحو أفضل وفهم السبل الكفيلة بالوقاية منه وعلاجه؛ تساعد على التقليل من الوصم الناجم عن الإصابة به، وسيفضي إلى زيادة عدد من يسعون من المصابين به إلى الحصول على المساعدة في علاجه.

والاكتئاب مرض يميّزه الشعور الدائم بالحزن وفقدان الاهتمام بالأنشطة التي يمارسها الشخص عادةً، وهو يقترن بالعجز عن أداء الأنشطة اليومية لمدة أسبوعين على الأقل.

وإضافة إلى ذلك، يبدي المصابون بالاكتئاب العديد من الأعراض التالية في العادة: فقدان الطاقة، وتغيّر الشهية، والنوم فترات أطول أو أقصر، والقلق، وانخفاض معدل التركيز، والتردّد، والاضطراب، والشعور بعدم احترام الذات أو بالذنب أو باليأس، والتفكير في إيذاء النفس أو الانتحار.

وتشدد المنظمة على الرسائل التالية حول المرض:

  • الاكتئاب اضطراب نفسي شائع يصيب الناس في جميع أعمارهم وفي جميع مناحي الحياة بالبلدان كافة.
  • يزداد خطر الإصابة بالاكتئاب بسبب الفقر والبطالة وأحداث الحياة، مثل وفاة أحد الأحباب  أو انتهاء علاقة ما، وبسبب الإصابة بأمراض جسدية والمعاناة من مشاكل ناجمة عن تعاطي الكحول والمخدّرات.
  • يسبّب الاكتئاب ألماً نفسياً للفرد ويؤثر في قدرته على القيام حتى بأبسط المهام اليومية، ويخلّف أحياناً عواقب مدمرة على علاقته مع أسرته وأصدقائه.
  • يمكن أن يمنع الاكتئاب المُصاب به، إن لم يُعالج، من العمل والمشاركة في حياة الأسرة والمجتمع.
  • يمكن أن يؤدي الاكتئاب في أسوأ الأحوال إلى الانتحار.
  • يمكن الوقاية من الاكتئاب وعلاجه بفعالية، وينطوي علاجه عادةً على التحدّث عنه أو أخذ الأدوية المضادة له، أو على توليفة من هذين العلاجين.
  • يؤدي التغلب على الوصم الناجم غالباً عن الإصابة بالاكتئاب إلى زيادة عدد من يسعون إلى الحصول على المساعدة في علاجه.
  • يمكن أن يكون التحدّث عن الاكتئاب مع من تثق بهم هو أول خطوة على طريق الشفاء منه.
  • الاكتئاب ليس علامة ضعف.

ما الذي يمكنك فعله إن كنت تعتقد بأنك مصاب بالاكتئاب؟ تجيب المنظمة:

  • احرص على البوح بما يخالجك من مشاعر لشخص تثق به، فمعظم الناس يشعرون بتحسن عقب التحدّث إلى شخص يهتم بهم.
  • اطلب المساعدة المهنية المتخصصة، وأفضل مكان للبدء بطلبها هو لدى عامل الرعاية الصحية المحلّي أو الطبيب المحلّي بجوارك.
  • تذكّر أن بإمكانك أن تشعر بالتحسّن بفضل الحصول على المساعدة المناسبة.
  • واظب على أداء الأنشطة التي اعتدت على التمتع بها عندما كنت على ما يرام.
  • احرص على التواصل مع الآخرين، ومع أفراد الأسرة والأصدقاء.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام، حتى لو مشيت مسافة قصيرة لا غير.
  • تمسك بالعادات المفيدة في ما يخص الانتظام في الأكل والنوم.
  • تقبّل إمكانية إصابتك بالاكتئاب واضبط توقعاتك على هذا الأساس، وأنك قد تعجز عن إنجاز القدر نفسه من العمل الذي تنجزه في العادة.
  • لا تشرب الخمر وامتنع عن أخذ الأدوية غير المشروعة، لأنها يمكن أن تتسبب في تفاقم حالة  الاكتئاب لديك.
  • إذا كنت تشعر برغبة في الانتحار، فاتصل بشخص ليحول بينك وبين تلك الفكرة.

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0