الاكتشاف والعلاج المبكر لأمراض عيون الأطفال يجنبهم الإعاقة البصرية

الإثنين 22 أغسطس 2016 الساعة 05:54 م الاكتشاف والعلاج المبكر لأمراض عيون الأطفال يجنبهم الإعاقة البصرية

كتب - محمد أسامة

أكد الدكتور عادل على الدين أستاذ طب وجراحة العيون بمعهد بحوث أمراض العيون، ومستشفى سرطان الأطفال، أن أورام الشبكية تعتبر الورم الأول الذى يصيب عيون الأطفال، وأن الاكتشاف والعلاج المبكر لأمراض عيون الأطفال يجنب الاصابة بالإعاقة البصرية.

 

وقال الدكتور عادل على الدين إن الإحصائيات العالمية تشير إلى أن أورام الشبكية تمثل واحد لكل 80 ألف طفل ويمثل 3% من أورام الأطفال عموما.

 

وأشار إلى أنه من الضرورى أن يتم ما يطلق علية المسح الطبى لعيون الأطفال لمراحل ما قبل الدراسة، وفى مرحلة المدرسة، وذلك لأهمية الكشف المبكر عن أمراض عيون الأطفال، موضحا أن هناك بحثا أجراه بمعهد بحوث أمراض العيون فى 3 محافظات عام 2011، أثبت أن نسبة الإصابة بأمراض العيون فى مرحلة الولادة وحتى سن 6 سنوات تمثل 33%.

 

وقال الدكتور عادل إن النسبة الأغلب هى عيوب الإبصار ما بين قصر النظر، وطول النظر والاستجماتزم وكسل العين، وباقى الأمراض تشمل بعض العيوب الخلقية أو الالتهابات أو إصابات العين، ويتضح من هذه الدراسة أن الكشف المبكر، وتقديم طرق العلاج السليمة فى هذه المرحلة العمرية، يجنب المشاكل البصرية لدى الأطفال طوال حياتهم، من أهمها اكتشاف كسل العين، وعلاجه فى مرحلة مبكرة من العمر.

 

وأشار إلى أن هناك بعض المفاهيم الخاطئة المنتشرة لدى البعض أهمها، علاج الأطفال عندما يكبروا فى السن، وهذا يعتبر خطرا حقيقيا لأن الاكتشاف والعلاج المبكر يجنب الطفل حالات من الإعاقة البصرية، مشيرا إلى أن هذا البحث كان الهدف منه هو تعميمه على محافظات مصر كلها.

كلمات مفتاحية

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0