كل ما تودين معرفته حول التدليك وأهميته لنمو طفلك!

الأربعاء 24 أغسطس 2016 الساعة 08:57 م كل ما تودين معرفته حول التدليك وأهميته لنمو طفلك!

كتب - وفاء شلبي

نسمع كثيراً من جداتنا وأمهاتنا عن أهمية وضرورة تدليك الطفل الرضيع، وقد استخدمت الجدات سابقاً زيت الزيتون لتدليك الرضيع بحجة أنه زيت مفيد جداً للطفل. ومازال الكثير من الأمهات يستخدمن الطريقة عينها حتى يومنا هذا.


فما أهمية التدليك للرضيع إذاً، وهل استخدام زيت الزيتون في تدليك جسم الرضيع أمر صائب؟


سنجيبكم اليوم على هذه الأسئلة من خلال هذا المقال:

لدينا لكِ أيضاً: طرق فعالة لعلاج الإمساك عند الرضع


يعتبر التدليك وسيلة رائعة للتواصل مع الطفل حيث يعمل على استرخائه ويدفعه للتواصل مع الأم والمحيط من حوله.


كما للتدليك أهمية خاصة في إيقاظ حواس الطفل، إلى جانب أنه يساهم في راحته واسترخائه ويساعده على النوم.


فما هي الأوقات المناسبة لتدليك الطفل؟


إن أفضل وقت لتدليك الطفل هو ما بعد استحمامه حيث يساعده على الشعور بالراحة والخلود إلى النوم.


كما يمكنك القيام بتدليك الرضيع أثناء تغيير ملابسه.

اكتشفي أيضاً: كيف يمكنك فطام الطفل من الرضاعة الليلية؟


ولكن احرصي عزيزتي الأم على أن يمر وقت لا يقل عن نصف ساعة كاملة قبل تدليك الطفل بعد أن يتناول طعامه.


ماهي إذاً أفضل أنواع الزيوت و الكريمات المناسبة لتدليك الطفل؟


تتوفر في المتاجر والأسواق مجموعة كبيرة من الزيوت الخاصة بالأطفال والكريمات المرطبة لبشرة الطفل والتي لاتجف مع الماء.


كما يمكنك استخدام زيت اللوز الحلو، أو زيت السمسم لذلك.


تجنبي استخدام الزيوت الأساسية لتدليك بشرة طفلك لأنها سهلة الامتصاص وقد تتسبب بأذية طفلك.

كلمات مفتاحية

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0