هل يؤثر مرض السكري على سلوك الأطفال ؟

الأربعاء 01 مارس 2017 الساعة 01:44 م هل يؤثر مرض السكري على سلوك الأطفال ؟

كتب - وفاء شلبي

مرض السكري هو واحد من أخطر أمراض العصر الحالي المزمنة ، حيث يسبب مرض السكري العديد من المشكلات الصحية ، والمضاعفات الخطيرة للمصابين به ، ففي كل عام يموت الكثيرين نتيجة الإصابة بالسكري ، كما أن هناك الآلاف حول العالم كل عام يعانون من مضاعفات المرض الخطيرة على العين ، والأعصاب ، والقلب ، والكبد ، وغيرها من المضاعفات الخطيرة ، ومشكلة مرض السكري هو أن المرض لا يصيب كبار السن فقط ، لكن مرض السكري يصيب الشباب ، والسيدات في فترة الحمل ، كما أن مرض السكري يصيب الأطفال الصغار أيضآ ، فحتى أن بعض الأطفال يولدون وهم مصابون بالمرض .

ويعتبر مرض السكري عند الأطفال من أصعب أنواع المرض على الإطلاق ، والسبب في ذلك أن إصابة الطفل بمرض خطير كهذا تتطلب من الطفل أن يتفهم التغييرات الأساسية التي يجب أن يجريها لحياته حتى يتمكن من التعايش مع مرضه ، دون أن يعرض نفسه للإصابة بمضاعفات المرض الخطيرة في هذا السن المبكر ، وقد أجريت العديد من الدراسات الحديثة لدراسة ومعرفة تأثير مرض السكري على الأطفال ، من الناحية العضوية ، أو الناحية السلوكية ، حيث كشفت الدراسات عن أن مرض السكري يؤثر بالفعل على سلوك الأطفال في مراحل نموهم المختلفة ، مما يشكل مشكلة بالنسبة للأهل في التعامل السليم مع طفلهم .

هل يؤثر مرض السكري على سلوك الأطفال ؟

مشكلات في سلوك الطفل مع الإصابة بالسكري :
مع تشخيص إصابة الطفل بمرض السكري ، يصبح من المهم أن يبدأ هذا الطفل بإتباع نظام غذائي معين صحي ، وسليم ، لتجنب إرتفاع أو إضطراب مستوى السكر في الدم ، ويوضع أمام الطفل قائمة بالعديد من الممنوعات التي يجب عليه التوقف عن تناولها ، مثل الحلوى ، والبيتزا ، والمعكرونة ، وغيرها من الأطعمة التي يحبها الأطفال ، ومن هنا يبدأ التغير في سلوك الطفل .

فبحسب موقع ” صحة الطفل ” الإلكتروني ، يشكو العديد من الأهالي من تغيرات حادة وواضحة في سلوكيات أطفالهم بداية من تشخيص المرض ، حيث يلاحظ أن بعض الاطفال يتحول سلوكهم إلى سلوك عنيد ، كما أن بعض الاطفال يمارسون العنف والعدوانية ، والميل إلى رفض كل ما يقوله الأهل ، وقد يكون ذلك مجرد تعبير من الطفل عن رفضه للتغيير الكبير الذي طرأ على حياته ، ورغبته في التعايش دون قيود ، فالطفل يشعر أنه اصبح مختلفآ عن أقرانه الأصحاء ، ويود ممارسوة حياته مثلهم دون ممنوعات .

وقد أجريت دراسة حديثة في عام 2007 بعنوان ” سلوك الاطفال مرضى السكري ” ، أن إرتفاع مستوى السكر في الدم يساعد في زيادة السلوك العنيد ، والعدواني للطفل الصغير ، دون أن تتوصل هذه الدراسة إلى سبب واضح يربط بين إرتفاع السكر وتغير سلوك الطفل .

الخوف والإعتماد على الغير : أكد موقع ” صحة الطفل ” أيضآ أن بعض الاطفال عند تشخيص مرض السكري لديهم يتحول سلوكهم ويتغير بشكل مختلف بعيدآ عن العند ، والعدوانية ، فبعض الأطفال ينتابهم الشعور بالخوف ، والقلق من ذلك المرض المجهول الذي يواجهونه ، وبالتالي يلجأ الطفل إلى الإعتماد الزائد على والديه في كل شيء ، ويساعد دعم والديه له في زيادة ثقته بنفسه ، وأن يتعلم كيفية التعايش مع مرضه بشكل إيجابي دون الإعتماد الزائد على الأهل بسبب الخوف ، وبعض الاطفال يتحول سلوكهم إلى الحزن والإكتئاب نتيجة شعورهم الإختلاف عن أقرانهم ، بالإضافة إلى الشعور بالذنب ، والطفل هنا في حاجة إلى طمأنته من قبل والديه .

توصيات : وقد أوصى موقع ” صحة الطفل ” الأهل بضرورة دعم الطفل ، وزيادة ثقته بنفسه ، كما يجب أن يتم الشرح المفصل للطفل بخصوص حالته ، ومحاولة تبسيط طرق التعايش الجديدة ، كما يجب أن يقوم الأهل بزرع الطمأنينة داخل الطفل ، وهذه الحالة لن تستمر إلا لأيام قليلة ، ثم تختفي بمجرد أن يعتاد الطفل على حياته الجديدة ، لكن في حال استمرت هذه الحالة فمن الأفضل أن تتم استشارة طبيب نفسي ، فقد يكون الطفل يمر بحالة من الإكتئاب تستلزم العلاج .

كلمات مفتاحية

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0