استشارات طبية : زيت النعناع والأمعاء المضطربة

الثلاثاء 09 أغسطس 2016 الساعة 06:17 ص استشارات طبية : زيت النعناع والأمعاء المضطربة

كتب - محمد أسامة

أعانى من ظاهرة الأمعاء المضطربة تلك التى لا يعلم أحد لها سببا واضحا وإن كانت نوباتها بالفعل مؤلمة. نصحتنى صديقة بتناول زيت النعناع. الغريب أننى التى استخدمت كل أنواع الأدوية المتاحة لتلك الظاهرة والمزعجة قد تناولته فهدأت آلامى.

 

فهل فعلا زيت النعناع له تلك القدرة على علاج ظاهرة الأمعاء المضطربة؟

 

ظاهرة الأمعاء المضطربة Irritable bowel Syndrome مازالت أحد الظواهر المحيرة التى قد تتوقع بعض من أسبابها لكن العلم لم يكشف بعد عن سبب حقيقى لها. لذا فعلاجها قد يختلف من إنسان لآخر.

تلك النوبات من آلام الأمعاء القاسية وعدم الارتياح وتجمع الغازات المؤلم وربما نوبات الإسهال والإمساك المتكررة بلا سبب ظاهر أو وجود لميكروب أو آخر.

 

علاج تلك الظاهرة يظل بالفعل لغزا بحاجة للعمل، لذا فاحتمالات التجربة واردة دائما. علاج التوتر العصبى هو أحد احتمالات العلاج التى تسجل نجاحا، ومنها ما يتم بالأدوية. تجنب ألوان من الطعام بعينها قد تكون بها ما يسبب تهييج الأغشية المخاطية المبطنة للأمعاء.

 

اقتراح برنامج رياضى مع بعض فترات الراحة وربما الصيام دون الماء يعالج بعضا من الحالات بمعنى أنه لا يعالج سببا إنما الأعراض المزعجة. الحرص على تروية الخلايا بشرب كميات من الماء بانتظام. ربما أيضا الأدوية التى لها أثر على حركة الأمعاء وإن كان الرأى أنها قد تزيد الحالة سوءا فى بعض الأحيان.

 

زيت النعناع أحد المنتجات الطبيعية المعروفة بخواصها المهدئة لحركة الأمعاء لما لها من أثر على عضلات الأمعاء الصغيرة لذا فمن الممكن أنها أتت معك بتلك النتيجة الملطفة. على كل الأحوال هناك كبسولات من زيت النعناع تستخدم لعلاج سوء الهضم ومتاعب المعدة وتعد حلا آمنا وإن كان يصيب ببعض من أعراض الحموضة لذا يجب اختيار الكبسولات التى تنتج وعليها طبقة تحميها من الذوبان فى الحامض المعدى. Coated، لك أن تجربى فهو حل مريح على المدى القريب.

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0