دراسة: الرضاعة الطبيعية قد تقلل من خطر الإصابة بمتلازمة الأيض

دراسة: الرضاعة الطبيعية قد تقلل من خطر الإصابة بمتلازمة الأيض

الأحد 19 فبراير 2017 الساعة 01:38 ص دراسة: الرضاعة الطبيعية قد تقلل من خطر الإصابة بمتلازمة الأيض

كتب - محمد الليثي

أظهرت دراسة طبية شملت أكثر من 4،700 سيدة كورية، وجود صلة بين الرضاعة الطبيعية وانخفاض معدلاتالإصابة باضطراب متلازمة الأيض.. ويعد اضطراب متلازمة الأيض مجموعة من الأعراض بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم، ومستويات الجلوكوز والدهون الثلاثية التي تزيد من خطر تعرض الشخص لنوبة قلبية وأمراض السكر والسكتات الدماغية.
ووجد الباحثون في جامعة " نيويورك" أن الرضاعة الطبيعية لمدة 12 شهرا أو أكثر كانت مرتبطة بانخفاض خطرالإصابة بمشاكل التمثيل الغذائي.
وفى دراسة تقيميه لعدد من النساء الكوريات تراوحت أعمارهن ما بين 19 – 50 قسمن إلى أربع مجموعات، المجموعة الأولى للسيدات اللاتي انتظمن في الرضاعة الطبيعية لمدة تقل عن 5 أشهر،والثانية فترة الرضاعة استمرت ما بين 6 – 11شهرا والثالثة ما بين 12- 23 شهرا، فيما استمرت الرضاعة الطبيعية في المجموعة الرابعة إلى أكثر من 24 شهرا.
وأظهرت النتائج أن النساء اللاتي واصلن الرضاعة الطبيعية لمدة 122 شهرا أو أكثر كن أقل عرضة للإصابة بخطر الإصابة بمتلازمة أعراض الأيض، مقارنة مع النساء اللواتي اتبعن الرضاعة الطبيعية لمدة تقل عن 12 شهرا.
وقالت الدكتورة "سوزان جى كورنستاين" أستاذ علم المناعة بجامعة " نيويورك"، "تعمل الرضاعة الطبيعية على الحماية من اضطراب متلازمة الأيض، مما يضيف مزيدا من الأدلة الداعمة على الفوائد الجمة للرضاعة الطبيعية لصحة الأمهات".
 

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0