تعرفي على أسباب الالتهابات المهبلية

الإثنين 08 أغسطس 2016 الساعة 02:17 ص تعرفي على أسباب الالتهابات المهبلية

كتب - نور محمد

 

تعتبر مشكلة الالتهابات المهبلية من أكثر المشكلات الشائعة بين النساء والفتيات والتي تسبب الكثير من الانزعاج لكل من تصاب بتلك المشكلة، وعند الإصابة تظهر بعض الإفرازات الغير طبيعية من حيث اللون والشكل والرائحة والكمية والتي يتم إفرازها من المهبل منذرة عن وجود التهابات بتلك المنطقة.

وقد يصاحبها الشعور بالحكة أو الحرقان خاصة عند التبول كما يصاحبها الألم الشديد عند الجماع والشعور أيضا بآلام متفاوتة أسفل البطن وقد تصل الأمور إلى حدوث نزيف في بعض الأحيان.

ما هي أهم أسباب إصابة المرأة بالالتهابات المهبلية؟

- الكائنات الحية الدقيقة:

هناك أسباب متعددة لتلك المشكلة ولكن السبب الرئيسي هو وجود الكثير من الكائنات الحية الدقيقة التي تسكن بداخل تجويف المهبل والتي تعيش في تلك المنطقة بشكل طبيعي وفي توازن دقيق.

- البكتيريا:

 وهناك أيضا مجموعة من البكتيريا التي يطلق عليها أسم البكتيريا العضوية اللبنية والتي تقوم بدور مهم وأساسي في المحافظة على بيئة المهبل التي تصلح لإنتاج حمض اللاكتيك بداخله والذي يمنع من تكاثر تلك البكتيريا خارج المهبل.

وفي حالة حدوث اختلال في تلك المنظومة الدقيقة تعتبر البكتيريا المهبلية هي السبب الرئيسي في حدوث الالتهابات المهبلية والأكثر شيوعًا عند النساء خاصة النشيطات جنسيًا منهن، ولكن تلك الالتهابات لا يمكن اعتبارها من الأمراض التي تنتقل عن طريق العلاقة الجنسية.

- النظافة:

تعتقد الكثير من النساء أن البول يخرج من فتحة المهبل ولكنه اعتقاد خاطئ والحقيقة أن هناك مجرى للبول ينفصل بشكل تام عن المهبل والذي يتصل بالمثانة بشكل مباشر.

ولكن في حالة عدم تنظيف منطقة المهبل بالشكل الصحيح قد تنتشر البكتيريا الموجودة في البول مسببة الالتهابات المزعجة، لهذا فان النظافة الشخصية للأعضاء التناسلية من أهم الأمور التي تساعدكِ في تجنب تلك المشكلة.

- الصابون والغسول:

كما إن الإفراط في تنظيف تلك المنطقة باستخدام أنواع الصابون أو الغسول القوي الذي يحتوي على مواد كيميائية مختلفة قد يكون من مسببات هذه المشكلة، حيث يقوم بالقضاء على البكتيريا الناقعة التي تحافظ على المهبل وتمنع انتشار البكتيريا الضارة مما يسبب اختلال التوازن في تلك المنطقة،

لهذا يجب الحرص على إتباع الطرق الصحيحة في التنظيف للحماية من خطر الإصابة بتلك المشكلة.

- الزعتر:

يعتبر الزعتر من أكثر الأعشاب الطبيعية التي تفيد في علاج مشكلة الالتهابات المهبلية، حيث ينصح بتناول مشروب الزعتر بشكل يومي للمحافظة على التوازن الحمضي في منطقة المهبل.

قومي بإضافة مقدار ملعقة كبيرة من الزعتر البري إلى كوب من الماء المغلي واتركيه لينقع لمدة ربع ساعة على الأقل ثم صفيه وتناوليه ثلاثة مرات يوميًا بعد تناول الوجبات وينصح بأن تكون الوجبة الأخيرة قبل الخلود إلى النوم مباشرة.

كما يمكنكِ استخدام الزعتر في عمل حمام أو دش مهبلي عن طريق إضافة 50 جرام من الزعتر إلى 5 لتر من الماء ويترك ليغلي لمدة لا تقل على ربع ساعة ثم يصفى ويتم عمل مقعدة يصب فيها الماء بالزعتر وتجلس المرأة فيها لمدة نصف ساعة أو أكثر مع الغسل اليدوي للمهبل باستمرار وينصح بتكرار هذه الطريقة يوميا حتى تتخلصين من الالتهابات المهبلية نهائيًا.

 

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0