أمراض يمكن علاجها عند ممارسة العلاقة الحميمية للزوجين يوميا

الثلاثاء 07 فبراير 2017 الساعة 01:18 م أمراض يمكن علاجها عند ممارسة العلاقة الحميمية للزوجين يوميا

كتب - وفاء شلبي

هل علمت قبل ذلك أن ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين تعود بالمنافع الصحية لكلا الطرفين ؟ نعم ، يمكن الإستمتاع بحياتك الزوجية مع التأكد من أنها من الأمور الصحية جدا ، فيقدم لك هذا المقال بعض الأمراض المحددة التي يمكن علاجها عن طريق العلاقة الحميمية الصحية ، والتي تساعدك على القناعة العقلية بأنك سعيد ، وهناك بعض الدراسات التي أثبتت أنها تلبي إحتياجك جسمك الصحية أيضا . وجد أن الأزواج الذين يمارسون العلاقة الجنسية بينهما بشكل منتظم ، تقل بينهم نسبة الإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض القلب ، السرطان وكذلك عدم القدرة على الإنتصاب لدى الرجال ، ويجب معرفة أن هناك العديد من المنافع الصحية للزوجين الذين يبلغون من العمر 50 عام أو أكثر والذين يمكنهم الإستفادة منها ، وعلى النقيض الآخر الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم مابين 20-30 عام لا يستمتعون بجني هذه المميزات ، ويرجع ذلك إلى أن الإكثار من ممارسة العلاقة الجنسية في هذه المرحلة العمرية يزيد من خطر تطور بعض المشكلات الصحية . الأمراض التي يمكن علاجها من خلال ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين : 1- الأمراض المتعلقة بالقلب : تعمل العلاقة الحميمة على تحسين وظائف القلب ، لذلك يمكنها تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية وبعض المشكلات الصحية الأخرى المتعلقة بالقلب ، ويعتبر ذلك من أكثر الأمراض التي يمكن علاجها عن طريق العلاقة الزوجية . 2- الصداع : يفرز هرمون يسمى “الأوكسيتوسين” أثناء ممارسة العلاقة الحميمة ، مما يزيد نسبة “الإندروفن ” ، ويساعد كلاهما في إرتخاء الجسم وصفاء الذهن ، مما يؤدي إلى التخلص من مشكلة الصداع بسهولة ، ولا يلزم اللجوء للمسكنات الضارة . 3- التخلص من الإكتئاب : تعمل العلاقة الحميمة كمضادات للإكتئاب ، ويعتبر ذلك من أفضل طرق العلاج التي تعزز الثقة بالنفس وتتغلب على مشكلة العزلة والإكتئاب . 4- الأرق : يعاني الكثير من الأرق بسبب الضغوط النفسية ومشكلات الحياة والعمل ، فلو كنت واحدا من بين هؤلاء الأشخاص الذين لا يستطيعون النوم بسهولة ، فستلاحظ الفرق بعد ممارسة العلاقة الزوجية بإنتظام ، حيث أنها تساعد التخلص من التوتر والضغط العصبي مما يساعد في النوم سريعا دون قلق . 5- سلس البول : يعتبر سلس البول من المشكلات الصحية الكبيرة التي تعاني منها السيدات في مرحلة عمرية معينة ، ولكن تستطيع العلاقة الحميمة علاجها ، حيث تعمل على تقوية منطقة الحوض والعضلات المحيطة بها ، مما يساعد في التخلص من مشكلة تسرب البول المزعج . 6- الإنفلونزا : تتعدد المنافع الصحية للعلاقة الحميمة وعلاج الإنفلونزا واحدة من بينها ، فإذا كنت تعاني من الإعياء بسبب الإنفلونزا ، ينصح بممارسة العلاقة الحميمة مع شريك حياتك ، حيث تعمل على إنتاج الأجسام المضادة ، والتي تتدفق داخل الجسم مما يساعد على علاجها سريعا . 7- ثقل العضلات : تعتبر محاربة ثقل العضلات والمفاصل من أهم المنافع الصحية للعلاقة الحميمة ، حيث تساعد على إرتخاء وراحة العضلات أثناء ممارستها ، كما تخفف آلام العضلات والمفاصل . 8- بشرة مشرقة : لم تنتهي فوائد العلاقة الحميمة بعد ، دائما ما يبحث الجميع عن بشرة مشرقة وصحية ، لذلك يجب أن يعلم هؤلاء أن ممارسة العلاقة الحميمة يوميا يمكنها تقديم ذلك ، حيث يتخلص الجسم من السموم الضارة أثناء هذه العلاقة ،مما يساعد في الحصول على بشرة نضرة ومشرقة لأنها تحسن حالة الجلد الصحية بشكل كبير . 9- البروستاتا : تساعد العلاقة الحميمة الرجال في تقليل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا ، كما تحمي من بعض الأورام فتعمل كدرع واقي ضد هذه الأمراض ، لذلك يعتبر ذلك من أفضل المنافع الصحية التي تقدمها . 10- سرطان الثدي : هناك أخبار سارة للنساء هنا ، فمن أهم الفوائد الصحية للمرأة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة حمايتها من سرطان الثدي ، فتنشط الثدي مما ينتج هرمون “أوكسيتوسين” ، والذي يحد من تطور المرض إذا كنتي مصابة

كلمات مفتاحية

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0