بعيدًا عن مخاطر الشفط.. تقنية جديدة تعتمد على تكسير الدهون

الثلاثاء 23 أغسطس 2016 الساعة 10:26 م بعيدًا عن مخاطر الشفط.. تقنية جديدة تعتمد على تكسير الدهون

كتب - وفاء شلبي

فى السنوات الأخيرة أصبحت عملية شفط الدهون تتسبب فى مخاطر ومضاعفات للحالمين بقوام ممشوق، لذا كان البعد عنها أفضل واللجوء إلى وسائل أخرى ، لتظهر تقنية " الكرايو" التى تعتمد على جهاز يقوم بتكسير الخلايا الدهنية وتبريدها فى نفس الوقت ليكون التخلص منها فى غاية السهولة.

 

يقول أخصائى التغذية " مايكل مكرم" حققت تقنية تكسير الدهون معجزة فى مجال التخلص من الدهون المتكدسة فى الجسم والتى تحتاج إلى نظام غذائى قاس وتمرينات رياضية شاقة، ويحدث ذلك خلال جلسات متعددة فى عيادة الطبيب دون الخضوع للتخدير .

 

ويضيف " مكرم" أن جلسات تكسير الدهون لها مفعول كبير على التخلص من الدهون فى منطقة " البطن، الظهر ، الأرداف، حيث يكون خروجها عن طريق الغدد الليمفاوية عند حدوث عمليات التمثيل الغذائى المتعددة ليكون عن طريق العرق أو البول، ليظل الجسم محتفظا بتماسكه وسلامة الأنسجة  بعد فقدان الوزن.

 

ويؤكد " مايكل " أن المنطقة الخاضعة للعلاج تخسر 20% من حجمها بعد كل جلسة ، ولكن يجب أن يتناول المريض  كمية كبيرة من الماء، وممارسة الرياضة التى تعجل من ظهور النتائج سريعا .

 

ويحذر أخصائى التغذية الأفراد المصابين بمرض اضطراب الأوعية الدموية من الخضوع لهذه الجلسات، فهم يعانون من اضطراب نادر فى الأوعية الدموية فى منطقة القدمين واليدين حيث تظهر أصابعهم باللون الأزرق عند التعرض لدرجة برودة منخفضة ، وأيضا الأشخاص الذين يعانون من الفتق السرى ، والتهاب الكبد الوبائى "CB

كلمات مفتاحية

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0