اليوغا في مرحلة انقطاع الطمث

الأربعاء 24 أغسطس 2016 الساعة 02:13 م اليوغا في مرحلة انقطاع الطمث

كتب - وفاء شلبي

تشمل فوائد اليوغا العقلية والعاطفية والجسدية، خصوصاً للإناث، في مرحلة انقطاع الطمث :

1. تحسين المزاج: 
تشجّع ممارسة اليوغا المرء على التأمّل الشخصي والاستبطان، أي التفكير ملياً في الدوافع والأفكار والمشاعر، ما يساعد في التخلّص من المشاعر السلبية كالقلق والتوتر، ويحسّن المزاج.
2. تعزيز وظائف العقل: ينصح الأطباء بممارسة اليوغا لتعزيز الذاكرة وزيادة القدرة على التركيز، نظراً إلى أنّ الوضعيات المختلفة لليوغا تزيد تفاعل اليدين والعينين معاً، ما ينعكس إيجاباً على كفاءة الوظائف العقلية.
3. زيادة الثقة بالنفس: بعد انقطاع الحيض، تعاني غالبية النساء من أزمة في الثقة بالنفس، ما يجعل من اليوغا فعّالة في بناء المزيد من هذه الثقة، حيث أنّها عبارة عن نشاط فردي غير تنافسي يحتاج إلى التركيز على القدرات الشخصيّة بدون المقارنة بالآخرين.
4. تخفيف الألم: تستطيع اليوغا أن توفّر العلاج الأولي لعديد من الأمراض (ألم الظهر المزمن والتهاب المفاصل والصداع النصفي وتقلصات الحيض)، بدون إغفال دورها في تحسين جهاز المناعة ومقاومة الأمراض المعدية والتخليص من التوتر والاحتقان الذي قد يصيب العضلات.
5. تحسين التنفّس: أثبتت تجارب سريرية قدرة اليوغا على تحسين القدرة على التنفس، عن طريق زيادة كفاءة الرئتين على التنفّس بعمق.
6. كفاءة الدورة الدموية: تساعد وضعيات اليوغا المختلفة الدم على المرور بسلاسة في الجسم. ومعلوم أنّ الدورة الدموية الكفوءة تتخلّى عن السموم والشوائب العالقة في خلايا الجسد بيسر. كما أن ممارسة اليوغا بانتظام تخفض مستوى ضغط الدم المرتفع ومعدّل ضربات القلب.
7. المرونة: يلعب الانتظام في ممارسة اليوغا دوراً إيجابياً على نطاق حركة المفاصل، كما يوازن الجسم ويشدّ العضلات ويزيد القدرة على التحمّل. كما أن بعض وضعيات اليوغا يقي من الإصابة بهشاشة العظام، لا سيما للإناث بعد سنّ الأربعين.

كلمات مفتاحية

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0