اسباب التنميل في القدمين

السبت 27 أغسطس 2016 الساعة 09:31 م اسباب التنميل في القدمين

كتب - وفاء شلبي

خدر القدم أو كما تعرف بتنميل القدم هي مشكلة شائعة وتتميز بحدوث انخفاض أو خسارة كاملة في الإحساس في القدم، في كثير من الأحيان تكون شيء لايدعو للقلق ويمكن أن تكون بسيطة مثل العصب المشدود قليلاً نظراً لجلوسك برعونة ولكن في بعض الحالات يمكن أن تشير إلى وجود مشكلة طبية كامنة أكثر خطورة.

كثيرا ما يرتبط الخدر في القدم مع أحاسيس أخرى مثل الألم، والحرقان و / أو الوخز بالدبابيس والإبر وقد تحدث في واحدة أو كلا القدمين اعتمادا على السبب الكامن وراءه. وإذا تركت دون علاج يمكن أن تتطور إلى ضعف وانخفاض السيطرة على حركات القدم.

ونحن هنا في هذا المقال سوف نطرح لكم الأسباب الأكثر شيوعا خلف حدوث خدر القدم ، و كيفية معرفة إذا ما كانت الحالة خطيرة. يتطور خدر القدم عندما يكون هناك مشكلة في الاتصال بالجهاز العصبي، حيث تتلقى الأعصاب الحسية التحفيز مثل المعلومات والضغط ودرجة الحرارة وترسل إشارات إلى الدماغ الكهروكيميائية للتفسير ثم يرسل الدماغ إشارة مقابلة تعود إلى العصب.

وحدوث التلف في العصب يؤثر على هذه الدورة وعادة ما يتطور الخدر في القدم عند هذه الإشارات التي لم تعد تُنتج ثم يفقد جسمك القدرة على الشعور وبالتالي المدخلات الحسية مثل الحرارة / البرودة والضوء / الضغط الحاد عند الشعور بالخدر وتميل إلى الإحساس بالوخز مثل الإبر الذي يحدث عندما يتم إنتاج إشارات متقطعة.

وتعد الأسباب الأكثر شيوعا لحدوث خدر القدمين والأصابع يمكن تقسيمها إلى فئتين تلك الناجمة عن تلف الأعصاب وتلك الناجمة عن انخفاض تدفق الدم. دعونا ننظر لها على نحو أكثر عمقا

1. خدر القدم الناتج من تلف الأعصاب
– ضغط العصب المؤقت
يحدث ذلك عندما تجلس برعونة لفترات طويلة وهذا غالبا ما يسبب خدر القدم ، فغالبا عندما نغير الوضعية بعد أن نكون قد كان جلسنا برعونة لفترة من الوقت (على سبيل المثال الجلوس مع أقدامنا مثنية إلى تحتنا) أو عند ارتداء الأحذية الضيقة وذلك لأن الضغط على الأعصاب والأوعية الدموية المحيطة يقلل من تدفق الأكسجين والمواد المغذية للعصب، ثم يحدث أن القدم “يسقط نائما” تدريجيا ونفقد الإحساس وعندما ننتقل فنحن ندرك في هذا الوقت أننا لم نعد نشعر بأقدامنا، ويتم استبدال هذا بسرعة مع الوخز المؤلم بشكل مكثف في القدم المصابة وذلك حتى يعيد وظيفة العصب كما كانت بعد بضع دقائق من تهدئة خدر القدم والزخز المصاحب لها تماما.

– اعتلال الأعصاب المحيطية
الأضرار التي تلحق بالأعصاب في الساق والقدم هي سبب آخر شائع لحدوث خدر القدم.  ذلك أن أنظمتنا العصبية يمكن تقسيمها الى قسمين
1) الجهاز العصبي المركزي: المخ والحبل الشوكي
2) المحيطي الجهاز العصبي: الأعصاب أن السفر حول الجسم
والأضرار التي تلحق بالجهاز العصبي المحيطي كما هو معروف باسم الاعتلال العصبي المحيطي تؤثر على كيفية انتقال الإشارات من الأعصاب إلى الجهاز العصبي المركزي، مما يسبب عادة خدر القدم، وهناك عدد من الأسباب المختلفة لحدوث اعتلال الأعصاب المحيطية بما في ذلك:
– السكري الذي يتسبب عادة في قرحة القدم والاعتلال العصبي ؛ حيث يمثل مرض السكري حوالي 30٪ من جميع حالات اعتلال الأعصاب المحيطية
– الأمراض الجهازية: مثل الاضطرابات في الكلى وتلف الأوعية الدموية، والالتهاب مزمن، وعدم التوازن الهرموني، وأمراض الكبد، وأمراض السرطان والأورام
– نقص فيتامين
– الالتهابات مثل مرض اللايم

الآثار الجانبية للأدوية
اعتلال الأعصاب المحيطية في كثير من الأحيان يقدم مع الألم، والضعف، و تغيير التوازن والتنسيق، والوخز مع خدر القدمين.،يمكنك معرفة المزيد حول سبب خدر القدم  بما في ذلك الأعراض والأسباب في قسم اعتلال اعصاب محيطية

2. مشاكل العمود الفقري
تؤثر المشاكل الموجودة في العمود الفقري على الأعصاب لأنها تخرج من الحبل الشوكي ويمكن أن يسبب ذلك خدر القدم. وتعد الأسباب الأكثر شيوعا هما:
الانزلاق الغضروفي يمكن أن يسبب خدر القدم

1) فتق القرص: يعرف أيضا باسم الانزلاق الغضروفي وهذا يمكن أن يسبب خدر القدم التي تؤثر على واحد أو كلا القدمين. وهي تتطور عندما يكون أحد الأقراص في العمود الفقري تحت الكثير من الضغط الامر الذي يؤدي الى الانتفاخ والضغط على العصب المجاور وغالبا ما يصاحب ذلك من آلام أسفل الظهر والتي يمكن أن تنتشر إلى أسفل الساق، مع الشعور بالوخز كما تميل الأعراض إلى أن تكون أكثر سوءا عند الانحناء إلى الأمام أو عند السعال أو العطس

2) تضيق العمود الفقري: في كثير من الأحيان يسبب خدر القدم الثنائي الذي يحسن عند الانحناء إلى الأمام.
3. خدر القدم من تدفق الدم المنخفض
إذا تم تخفيض تدفق الدم إلى القدم فيمكن أن يؤدي ذلك إلى خدر القدمين بسبب نقص وصول الأوكسجين والمواد المغذية إلى الأعصاب وهذا يمكن أن يؤثر على الطريقة التي تولد وترسل بها النبضات. والأسباب الأكثر شيوعا لهذا هي:
– مرض الشريان المحيطي: حيث يتسبب تراكم الدهون والكولسترول في تضييق الأوعية الدموية ثم يحدث خدر في القدمين ويميل إلى أن يكون أسوأ عند التحرك ويجوز أن يرافقه التعب ووجع الألم والحرق في الساقين والقدمين
– DVT: التخثر الوريدي العميق هو تجلط الدم وعادة ما يؤثر فقط على ساق واحدة
– برودة الأطراف/ قضمة الصقيع: تنقبض الأوعية الدموية استجابة لدرجات الحرارة المنخفضة للمساعدة في الحفاظ على درجة حرارة الجسم الأساسية
– تصلب الشرايين: سماكة جدران الشرايين بسبب تراكم خلايا الدم البيضاء
– مرض رينود: تسبب انقباض شديد في الأوعية الدموية

أسباب أخرى من خدر القدم

التصلب المتعدد: هو أحد أمراض المناعة الذاتية في الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والحبل الشوكي) وكثيرا ما يرتبط مع انخفاض التوازن، والوخز والحكة الشديدة،و تشنجات العضلات وصعوبة في السيطرة على الذراع وحركات الساق.

متلازمة نفق عظم الكعب: هذا هو المكان الذي يحدث فيه الضغط على العصب الخلفي لعظام الساق لأنها تمر عبر مساحة صغيرة بين عظام القدم. وقد يكون هذا بسبب تورم، أو وضع الإصابة أو أن وضع القدم غير طبيعي، والأعراض الأكثر شيوعا هي آلام حادة مع وخزات حادة أيضاً مرتبطة بها، ويحدث خدر القدم على الجانب الداخلي من الكاحل أو أسفل القدم. وتميل الأعراض إلى التطور إلى الأسوأ مع النشاط لفترة طويلة.

ما هي حالات الطوارئ الطبية؟
إذا اقترن خدر قدم الخاص بك عن طريق أي من الأعراض التالية، استشر طبيبك فورا:
– الخلل الوظيفي بالمثانة أو الأمعاء: عدم وجود رقابة
– انتشار التخدير: خدر في الفخذ الخاص بك
– صعوبة في المشي: تنطلق بشكل خاص على قدميك بسبب عدم التمكن من رفع الساق الأمامية
-ضيق في التنفس
-دوخة
-شلل
-الرؤية المتغيرة
-ارتباك
-فقدان الوعي: أي لفترة
– مشاكل في الكلام أو البلع مع ألم شديد أو خدر مفاجئ

مشاكل محتملة
العلاج السريع لخدر الأقدام أمر حيوي لمنع مزيد من الضرر أو المشاكل طويلة الأجل؛ لأنه  يمكن أن يؤدي عدم القيام بذلك إلى العجز والشلل وأعراض دائمة من الألم والتنميل وفي الحالات القصوى قد تتطلب عملية بتر.

كلمات مفتاحية

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0