اضرار حصوات الغدة اللعابية

الثلاثاء 28 فبراير 2017 الساعة 11:30 ص اضرار حصوات الغدة اللعابية

كتب - وفاء شلبي

تعد حصوات الغدد اللعابية من الظواهر التي تنشأ بسبب حدوث انسداد في القنوات اللعابية و تسمى التحصي  اللعابي sialolithiasis  حيث يحدث انسداد في قنوات إفراز اللعاب و هي شائعة في كافة المراحل العمرية و سببها غير معروف تتكون الحصوات بشكل يضر بالحياة عموماً، يحدث انخفاض حاد بالوزن وألم شديد وخفاف الفم والامتناع عن تناول الطعام وتكون الجراحة هي الحل الوحيد للعلاج.

اضرار حصوات الغدة اللعابية :من الأضرار المترتبة على هذه الحالة هي تورم الغدد اللعابية  عادة أثناء تناول الطعام مع الشعور بألم شديد ، قبل تناول الطعام يحدث تحفيز لإفراز اللعاب لدى المصابين بانسداد الغدد اللعابية فإن اللعاب لا يمكن الإفراز في تجويف الفم، يحدث للمريض عدم الراحة والمعاناة الشديدة بسبب الانسداد  بالطبع يشكل خطر كبير بسبب تكرار حالات التلوث في تجويف الفم عن طريق قنوات الغدد اللعابية ويرافق تلك العملية تورم وحدوث ارتفاع لأرضية الفم تحت اللسان يحدث إفراز سائل قيحي  من الغدة يغلق مجرى التنفس يسبب الاختناق.

يوجد داخل الفم ستة غدد لعابية رئيسية  هم بنت الأذن وتتواجد غدد تحت اللسان وغدد تحت الفكين ويوجد عشرات الآلاف من الغدد الصغيرة الأخرى ويتكون اللعاب من الإنزيمات والماء والمخاط ويفرز بسبب التحفيز الميكانيكي والعصبي  عن طريق قنوات دقيقة ومتعرجة يصل طولها إلى 6 سم  ووظائفها هي المحافظة على رطوبة الفم و المساعدة على بلع الغذاء والحد من تغيرات حموضة الفم وهضم النشا  وفي حالة وجود حصوة واحدة فقط لابد من التدخل الجراحي .

وتتحدد الجراحة بناءًا على أساس مكان الحصوات اللعابية لو كانت متواجدة في منطقة يمكن الوصول إليها فإنها تزال بالجراحة ولو كانت متواجدة في منطقة أعمق فيتم استئصال الغدة بالكامل وتكون الجراحة عن طريق شق تحت الفك ويكون الوضع معقد جدًا لو كانت الحصوة متواجدة في غدة بنت الأذن و هي حالة شائعة عند الأطفال المكان معقد والاقتراب منه بالأنبوب صعب ، كما أن إزالة الغدة الملوثة ينطوي عليها مخاطر في إصابات العصب الوجهي قد يترتب عليها حدوث شلل جزئي بالوجه.

العلاج : فترة التعافي تكون طويلة جدًا وأفضل الطرق للجراحة هي الجراحة بالتنظير لإزالة الحصى اللعابية عبارة عن أنبوب رفيع بقطر 0.6/0.7 سم به كاميرا ووسيلة للإضاءة ووسيلة لالتقاط الحصوات وإزالتها  يمكن بواسطة المنظار إزالة معظم الحصوات اللعابية التي تتكون بالقنوات ، أيضًا يسمح للمنظار بعمل مسح للقنوات اللعابية حتى النهاية من ثم إعادة تأهيلها بعد إزالة الحصوات يسمح له بوضع الدعامات وإدخال الدواء

ما هي الغدد اللعابية
تنقسم الغدة اللعابية إلى قسمين أو مجموعتين : الغدد الكبيرة  وهي الغدة النكافية والغدة تحت الفك والغدد تحت اللسان و المجموعة الأخرى هي الغدد اللعابية الصغيرة وتكل حوالي 600-1000 غدة صغيرة موزعة في الجهاز الهضمي  والوظيفة هي إنتاج اللعاب المفيد على صحة الفم والأسنان و إعادة هضم الطعام والمساهمة في حاسة التذوق وفي البلع والبدء في هضم السكريات و المحافظة على توازن الماء و اللعاب هو سائل غير متجانس يختلف حجمه من غدة لأخرى  عادة ما يصيب الغدة الآفات الالتهابية، و حدوث التهابات حادة ومزمنة ومرضية ومن أهم الأفات النكاف و هو شائع عند الأطفال  يحدث معه الوهن العضلي والحرارة والتهاب الغدد اللعابية الانتاني يعود لعدم نظافة الأسنان ونقص المناعة  يحدث معه الألم والقساوة والقيح ، والالتهاب الإنسدادي  ويحدث ذلك  عند الذكور أكثر من النساء ..

ولتجنب كل تلك الأمراض والأعراض المرضية يجب المحافظة على نظافة الفم والأسنان واستخدام غسول يومي مرتين باليوم والمحافظة على شرب السوائل والماء ومراجعة الطبيب عند حدوث ألم بالرقبة أو ظهور ورك بالمنطقة حتى لو كان غير مؤلم ..

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0