نصائح للتخلص من الوحام الشديد

الأربعاء 01 مارس 2017 الساعة 12:03 م نصائح للتخلص من الوحام الشديد

كتب - وفاء شلبي

الوحام هو الشعور بالغثيان والدوخة في فترة الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وتختلف أعراضه وحِدته من حامل لأخرى، فإما أن يكون الوحام خفيفًا لا يؤثر على مزاج وصحة المرأة، أو أن يكون شديدًا بكثرة القيء والإغماء فتضعف الحامل وتتأثر صحتها وصحة جنينها، لكن إذا كانت على علم بأسباب الوحام الشديد وتجنبتها تستطيع بكل سهولة التخلص منه والقضاء عليه.

تمر المرأة الحامل بعدة مراحل مميزة خلال فترة حملها، يكون بعضها على المستوى الداخلي، وبعضها الآخر على المستوى الخارجي، والتغيرات التي تحصل لها على المستوى الخارجي هي عبارة عن توابع أو آثار تتجلى تجاوبا مع ما يتم داخليا من عمليات حيوية لا تنتهي طوال فترة الحمل، تعمل على مدار تسعة شهور للوصول بالجنين إلى طور الولادة ، من اهم هذه التغييرات التي يكون لها أثر واضح على المستوى الخارجي، التغير بالهرمونات الخاصة بجسم الأم الحاضنة، وها التغير له آثار عدة، والتغير في حجم البطن .

 

والأخير هو حدث ظاهر يتم نتيجة تطور نمو الجنين وكبره واحتياجه لمساحة يمارس العيش فيها داخل جسد الأم مما يؤدي إلى تمدد الرحم لتوفير هذه المساحة ، بينما التغييرات الأخرى التي تكون نتيجة الاختلاف بطبيعة إفراز الهرمونات فهي تظهر جلياً وبشكل أوضح في بدايات الحمل حتى منتصفه ، يسميها البعض في الأوساط العامة فترة الوحم ، هذه الفترة تتميز بأن المراة الحامل تصبح على غير ما هي عليه سابقا بالنسبة لما تحب وما تكره وبالنسبة لاستقرارها الصحي بشكل عام ، هي لا تصبح عرضه للأمراض ولكنها قد تصبح أضعف جسديا ، بحيث تشعر بتوعك دائم أو على فترات ، في هذه الفترة ربما يقل أو يزيد معدل طعامها العام ، ويختلف معيار رغبتها اتجاه أنواع الطعام والروائح أيضا ، تصبح غالبا ذات طبيعة مستفزة متأثرة بكل ما حولها ، وهذا شيء طبيعي جدا ومرحلي نتيجة اختلاف نسب الهرمونات بجسدها مما يؤدي بالتالي إلى اختلاف آلية تفاعلها مع الجو العام المحيط بها ، وربما أكثر الأعراض إزعاجا في هذه الفترة هو الغثيان الذي قد يصل للإستفراغ ، وهذا عرض تتعرض له غالبية النساء بنسبة كبيرة جدا حتى بات من أحد أهم أعراض الحمل والكشف عنه ، ويمكن التقليل من حدته عبر الراحة التامة ، والراحة لا تعني فقط عدم القيام بأعمال كجهدة بل تعني أيضا عدم الحركة الكثيرة ، وأكثر ما يقلل منه هو الاستلقاء أو الجلوس بوضع مريح لفترات طويلة دون التحرك إلا ضمن الحركات البسيطة دون الانتقال من المكان مثلاً ، عدا عن الابتعاد قدر الامكان عن مصادر الروائح وعدم التعرض لها كأن يتم رش العطر بالغرفة التي تجلس بها الحامل أو أن تقوم هي نفسها باستعمال العطر في بدايات حملها .

 

كلمات مفتاحية

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0