أسباب تأخر سن البلوغ و كيفية التعامل مع هذا الأمر

الخميس 25 أغسطس 2016 الساعة 06:38 م أسباب تأخر سن البلوغ و كيفية التعامل مع هذا الأمر

كتب - محمد أسامة

يلاحظ الآباء عند بعض أبنائهم تأخر ظهور علامات البلوغ، بالرغم من تخطيهم سن العاشرة أو الثانية عشر، مما يصيبهم بالقلق من وجود أي مشكلات صحية أخرى، والتي تقف حائلا دون ظهور علامات البلوغ.

 

وتؤكد الدكتورة شيرين مدين استشاري أمراض النساء والتوليد أنه يمكن أن تظهر علامات البلوغ عند بعض الأطفال قبل بلوغهم سن التاسعة، وآخرين يمكن أن يبلغوا الخامسة عشر من العمر دون ظهور أي علامات.

 

وتعدد دكتورة شيرين أهم أسباب تأخر علامات البلوغ عند الأطفال، وطرق التعامل مع هذه المشكلة، وفي حالة وجود أي مشكلة صحية بالغدد الصماء، يمكن أن يؤثر ذلك على بلوغ الطفل، ويؤخر ظهوره.

 

وأوضحت أنه قد يكون تأخر سن البلوغ عند الطفل سببه وراثيا، فإذا كان أحد الوالدين قد تأخر في البلوغ، قد يرث الطفل ذلك، إضافة إلى السمنة يمكن أن تكون السبب وراء تأخر سن البلوغ، فإذا كان طفلك يعاني من زيادة الوزن، لا بد من عرضه على الطبيب.

 

وتشير الدكتورة شيرين إلى أنه يتخطى الطفل سن الخامسة عشر، ولم تظهر أي علامات للبلوغ لديه، لابد من استشارة الطبيب، وعن العلاج توضح شيرين أنه يمكن أن يعالج تأخر سن البلوغ باستخدام حقن هرمون التستوستيرون.

 

كلمات مفتاحية

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0