جمعية أورام الجهاز الهضمي والكبد تعلن طرح علاج جديد لأورام المعدة

جمعية أورام الجهاز الهضمي والكبد تعلن طرح علاج جديد لأورام المعدة

الثلاثاء 14 فبراير 2017 الساعة 03:25 ص جمعية أورام الجهاز الهضمي والكبد تعلن طرح علاج جديد لأورام المعدة

كتب - محمد الليثي

أعلنت جمعية أورام الجهاز الهضمي والكبد طرح علاج جديد لأورام المعدة وأدوية موجهة ومناعية لعلاج أورام الكلى والبروستاتا كبديل للعلاج الكيميائي، واستخدام الأشعة التداخلية والعلاجات الإشعاعية فائقة الدقة، واتباع أسلوب جديد من قِبل وزارة الصحة لسرعة تسجيل أدوية الأورام بالتزامن مع دول المنشأ.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد، اليوم الثلاثاء، على هامش المؤتمر العلمي الدولي الخامس لأورام الجهاز الهضمي والمسالك البولية، الذي تنظمه جمعية أورام الجهاز الهضمي والكبد، برئاسة عميد طب عين شمس محمود الميتيني، وأستاذ الأشعة التداخلية أسامة حتة، وأستاذ علاج الأورام بكلية طب عين شمس هشام الغزالي، بحضور 20 خبيرًا أجنبيًا من مختلف أنحاء العالم، وعلى رأسهم رئيس الجمعية الأوروبية لأورام الجهاز الهضمي البروفيسور هانز شمول، وأستاذ الأشعة التداخلية والعلاج بالنظائر والجسيمات المشعة لأورام الكبد بالولايات المتحدة رياض سالم، وأستاذ علاج أورام المسالك البولية بكليفلاند بالولايات المتحدة البروفيسور براين رينيه.
من جانبه، قال مساعد وزير الصحة والسكان لقطاع الصيدلة الدكتور طارق سلمان إن هناك نقصًا في أدوية الأورام بصفة عامة، نظرًا لمحدودية الأدوية المسجلة في مصر، بسبب قلة مستحضرات الأورام عالميًا وعدم وجود مستحضرات جنيسة متعددة على مستوى العالم؛ ما أدى إلى الاحتكار وارتفاع أسعارها عالميًا.
وأشار إلى أن عدد مصانع إنتاج أدوية الأورام في مصر محدود، نتيجة لصعوبة آلية التصنيع، واحتياج تلك المصانع لتخصيص منطقة مؤمنة وبعيدة عن المناطق السكانية لضمان عدم العدوى، وتكلفتها العالية، بالإضافة إلى عدم وجود بروتوكول موحد لعلاج الأورام يتم اتباعه أثناء العلاج، وارتفاع أسعار توريد أدوية الأورام نتيجة لقيام كل جهة حكومية بالشراء منفردة.
وأوضح سلمان أنه بناء على ما سبق، فقد تم وضع بعض المقترحات لزيادة إتاحة مستحضرات علاج الأورام داخل البلاد، حيث تمت دراسة فتح صناديق المثائل لخمسة مستحضرات من مستحضرات الأورام كمرحلة أولى، بحيث تتم زيادة مستحضرين مستوردين بكل مادة فعالة، وتم العرض على اللجنة الفنية لمراقبة الأدوية التي أوصت برفع الأمر إلى وزير الصحة للاستثناء، لافتا إلى أنه تم وضع مقترح لدعوة الشركات المحلية العاملة في مصر لإنشاء خط إنتاج مشترك لتصنيع مستحضرات علاج الأورام طبقا للاحتياج القومي لها.
وأضاف أنه قد تم رفع مقترح بطرح مناقصة قومية لأدوية الأورام من خلال مجلس الوزراء، بحيث تعمل على تحديد الاحتياجات القومية وخفض المنصرف على أدوية علاج الأورام بالجهات المختلفة.
من جهته، أوضح أستاذ علاج الأورام بطب عين شمس الدكتور هشام الغزالي أن أهم ما تم مناقشته خلال المؤتمر العلمي هذا العام هو الطفرات التي حدثت في علاج أورام الجهاز الهضمي، خصوصا أورام الجهاز الهضمي، لافتا إلى أن علاج المرضى أصبح يتم بناء على تحديد التشخيص الجيني لكل مريض، مع اكتشاف مستقبلات جديدة داخل أنسجته؛ ما أدى إلى ظهور علاجات حديثة ساعدت في زيادة نسب شفاء أورام الجهاز الهضمي من المرحلة الرابعة إلى أكثر من 70%.
وأشار إلى أنه لأول مرة منذ 15 عامًا يتم اعتماد دواء جديد لعلاج أورام المعدة غير المستجيبة للعلاج الكيميائي الأولي، مبينًا أن الاتجاهات العالمية لعلاج أورام الجهاز الهضمي وأورام المسالك البولية بدأت تنتقل من العلاجات الكيميائية إلى العلاجات الموجهة، ليس فقط في الأدوية، ولكن أيضا في استخدام الأشعة التداخلية والعلاجات الإشعاعية فائقة الدقة.
وقال الغزالي إن المؤتمر الدولي الخامس لأورام الجهاز الهضمي والمسالك البولية يقدم 140 ورقة علمية و5 ورش عمل لتدريب شباب الأطباء على العلاج الإشعاعي متناهي الدقة، واستخدام الإنسان الآلي لجراحات أورام المسالك البولية، واستخدام الأشعة التداخلية في علاج أورام الكبد وأورام الجهاز الهضمي المنتشر.
وأضاف أنه تم وضع البروتوكولات والتوصيات الخاصة باستخدام عدد من الأدوية الجديدة لعلاج الأورام لتحديد توقيت استخدامها، ويتم نشر هذه التوصيات والبروتوكولات لاستخدامها عالميا، كما سيتم نشر أبحاث دراسة مبشرة عن إمكانية المتابعة الطبية بدلا من جراحة تحويل مسار المستقيم السفلية والقريبة من فتحة الشرج عند إحراز استجابة كاملة للعلاج الإشعاعي؛ ما سيمثل تغييرا تاريخيا لعلاج هذه الأنواع من الأمراض، إلا أنه يجب الحرص حتى يتم تأكيد هذه النتائج بدراسات أخرى مشابهة.
كما أعلن المؤتمر عن مضاعفة فرص الشفاء في أورام البروستاتا المنتشرة والحساسة للعلاج الهرموني عند إضافة العلاج الكيميائي منذ البداية، خصوصا في المرضى الأصغر سنا، الذين يعانون من انتشار شديد للورم يصل إلى حوالي 80%، وقد ظهرت النتائج الأولية في الولايات المتحدة منذ عامين، وتم تأكديها بدراسات أخرى ودراسات استقصائية حديثة.
بدوره، تحدث أستاذ علاج الأورام بكلية طب قصر العيني الدكتور ياسر عبد القادر عن ظهور عقار جديد لعلاج أورام المعدة المتقدمة لدى البالغين بعد مرور 15 عاما تقريبا بدون أدوية فعالة، مشيرا إلى أن العلاج الجديد يعتمد على وقف نشاط تكوين الأوعية الدموية التي تغذي أنسجة الأورام وليس كعلاج كيميائي.
وقال عبد القادر إن العقار الجديد يُستخدم أيضا لعلاج المرضى البالغين المصابين بسرطان القولون والمستقيم المنتشر، مع تطور المرض كخط دفاع ثان بعد فشل العلاج الكيميائي، بالإضافة إلى استخدامه في سرطان الرئة في مراحله المتقدمة بعد فشل العلاج الكيميائي، الذي يمثل حتى الآن السبب الرئيسي لوفيات مرض السرطان بين الرجال والنساء على حد سواء عالميًا.
 

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0