المنافع الصحية للصمت عدة دقائق

الإثنين 27 فبراير 2017 الساعة 08:49 ص المنافع الصحية للصمت عدة دقائق

كتب - وفاء شلبي

نحن نعيش في عالم مليء بالضوضاء والضجة ، بالإضافة إلى ذلك فإننا نستنفذ حواسنا خلال مشاهدة التليفزيون ، الحاسب الآلي والهواتف الجوالة ، ولكن يجب من وقت لآخر قضاء عدة دقائق يوميا صامتين ، تقدم هذه العادة العديد من المنافع لصحة الإنسان ، فنجد الكثير من الأشخاص يذهبون لمراكز التأمل و معسكرات فيباسانا لسبب واحد فقط ، ألا وهو قضاء بعض الوقت في حالة صمت ، مما يساعد على تجديد النشاط والحيوية للجسم والعقل ، ويؤكد العلماء أن للصمت فوائد عديدة ، فالضوضاء التي نتعرض لها بشكل يومي تسبب القلق والتوتر ، بينما يساعد الصمت على الإسترخاء للجسد والروح .

أهم المنافع الصحية للصمت لعدة دقائق :

1- يزيد القدرة الإدراكية : يساعد الصمت العقل في تقليل الثرثرة ، مما يعمل على زيادة حدة التفكير ويعزز القدرة على التركيز ، لذلك ينصح ببدء يومك بثلاثة دقائق صمت ، ولاحظ كيف ستصبح قدرتك على الفهم والتركيز أقوى .

 

2- تجديد خلايا المخ وإنتاج أخرى جديدة : أثبتت دراسة علمية حديثة أن قضاء دقيقتين من التأمل في صمت يمكنه إنتاج خلايا جديدة للمخ ، ويتم إنتاج هذه الخلايا في منطقة في المخ تسمى قرن آمون ، وهي المسئولة عن التعلم والذاكرة .

3- يقضي على التوتر والضغط النفسي : يوصى بضرورة البحث عن مكان هادئ والجلوس لعدة دقائق والتنفس بعمق ، يساعد ذلك في تخفيف التوتر والضغط النفسي بفاعلية ، الكثير من الأصوات المحيطة بنا تسبب الإرهاق للجهاز العصبي عموما ، فالموجات الصوتية  تصل إلى الأذنين ، ثم إلى العقل ، ويتفاعل الجسم مع هذه العملية بعدة طرق معينة ، أما الصمت فلا يكون هناك أي تفاعلات أو إثارة ، بل الإسترخاء فقط ، مما يزيل الشعور بالتوتر .

4- التخلص من مشكلة الأرق : تستطيع عادة الصمت لعدة دقائق أن تؤثر على دورة النوم ، والتأمل العقلي يساعد في مقاومة التعب ، الأرق وحتى الإكتئاب .

5- ضغط الدم : يعمل الصمت على تنظيم ضغط الدم ، كما يساعد على تحسين نمط التنفس ويعطي الشعور بالإسترخاء مما يحمي من ارتفاع ضغط الدم .

6- الوضع الإفتراضي : عندما تتوقف المؤثرات الخارجية ، يكون العقل في حالة وضع إفتراضي ، حيث ينصت إلى الأفكار والإعتقادات الداخلية فقط ، يساعد ذلك في تعزيز القدرة على الإبتكار ، البحث عن الهدف في الحياة وتكوين علاقات جديدة .

7- إعادة ترتيب الأفكار : الكثير منا يستقبل العديد من المدخلات والأفكار في نفس الوقت ، كما أن الضوضاء لا تتوقف من حولنا وهذا ما يسبب إرهاق العقل والجسد ، على الجانب الآخر يساعد الصمت في إعادة التوازن ويقلل الإرهاق العقلي ويعيد ترتيب الأفكار بشكل أفضل .

هناك أيضا بعض الطرق الأخرى التي تساعد في التخلص من التوتر :

1- تناول الأعشاب المهدئة : هناك بعض الأعشاب التي يمكن إضافتها للشاي أو تناولها وحدها ، وتساعد هذه الأعشاب على الشعور بالهدوء والاسترخاء .

2- التدليك : هناك بعض الأماكن في جسم الإنسان التي يمكن تدليكها لتساعد في التخلص من الضغوط النفسية والتوتر كالظهر ، الرقبة ، القدمين والساقين .

3- الروائح والعطور : تساعد بعض الروائح مثل الخزامي والصندل على الشعور بالإسترخاء وتهدئة الأعصاب ، يمكن إستخدام هذه الروائح في المنزل أو ضع بعض منها على الملابس .

4- التأمل : لا يحتاج التأمل للسفر أو لأماكن مخصصة ، بل كل ما عليك إختيار أقرب مكان هادئ لتقوم بالتأمل في صمت لمدة 5 دقائق ، مع التركيز على التنفس بعمق .

5- اليوجا : تتعد الفوائد الصحية لليوجا ، فتساعد اليوجا على تحسين القدرات العقلية وزيادة التركيز ، كما تعمل على الهدوء والإسترخاء ، بالإضافة إلى تقوية الجسم والحفاظ على مرونته وتوازنه .

كلمات مفتاحية

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0