أوصت جمعية ألمانية لحماية المستهلك الأشخاص النباتيين الذين يرغبون في الاستغناء عن تناول اللحوم بالاعتدال في تناول بدائلها التي يتم إنتاجها في شكل لحوم ونقانق نباتية.

 

وأكدت الجمعية التي تحمل اسم "مبادرة حماية المستهلك" أن من يرغب في الاستغناء عن اللحوم لا يمكنه الاعتماد بسهولة على مثل هذه المنتجات، لأنها ليست بالضرورة أن تكون صحية على نحو أكبر لمجرد عدم احتوائها على لحوم.

 

وأشارت الجمعية إلى أن كثيراً من مثل هذه المنتجات تحاول الاقتراب من شكل ونكهة اللحوم الأصلية، لافتاً إلى أن ذلك يستلزم غالباً استخدام مجموعة من التوابل والنكهات والإضافات، وتحتوي كثير من هذه المنتجات على كميات كبيرة من الدهون أو الملح.

 

وأوصت الجمعية الألمانية من يرغب في اتباع نظام غذائي نباتي بتناول المنتجات المصنوعة من القمح أو الترمس أو فول الصويا. وأشارت إلى أن جبن التوفو مثلاً المصنوع من حليب الصويا أفضل من بدائل اللحوم لأنه يمر بمراحل معالجة أقل خلال التصنيع.