هل الباراسيتامول؛ مرتبط بمشاكل سلوكية عند الاطفال؟

الأربعاء 24 أغسطس 2016 الساعة 09:28 م هل الباراسيتامول؛ مرتبط بمشاكل سلوكية عند الاطفال؟

كتب - وفاء شلبي

يعتبر استخدام الباراسيتامول "الاسيتمينوفين" خلال الحمل من الادوية الآمنة؛ لكن في الأبحاث الأخيرة التي نُشرت في مجلة جاما JAMA Pediatrics اقترحت أن يتم اتخاذ الحذر من تناوله؛ حيث وجدت أن استخدام الباراسيتامول خلال الحمل ممكن أن يزيد من المشاكل السلوكية عند الأطفال.

- يعد الباراسيتامول من الادوية المسكنة للألم التي تصرف بدون وصفة طبية و يتواجد مع العديد من الادوية، و يستخدم بجانب الادوية الاخرى لاغراض علاج الحساسية و السعال و مشاكل النوم بالاضافة الى كونه مسكن للالم و خافض للحرارة.

- حددت المؤسسة العامة للغذاء و الدواء الاميركية The United States Food and Drug Administration (FDA) ان الجرعة القصوى الموصى بها خلال 24 ساعة هي 4000 مغ؛ لان الجرعة الزائدة تؤدي الى مشاكل حقيقية في الكبد.

- وجدت أبحاث سابقة في الحيوانات أن استخدام الباراسيتامول خلال الحمل ممكن ان يؤدي الى مشاكل عصبية خلال تطور الطفل و فُسرت باحتمالية الخلل في وظائف الغدد الصماء المسؤول عن تنظيم الهرمونات في الجسم.

أ- اضطراب نقص الانتباه مرتبط باستخدام الباراسيتامول.

- أشارت بعض الابحاث على الاطفال في الدنمارك و نيوزيلاندا لمستويات عالية من المصابين باضطراب بقص الانتباه و كشفت ان هؤلاء الاطفال لامهات استخدموا الباراسيتامول خلال حملهن؛ فلهذا أصدرت المؤسسة العامة للغذاء و الدواء قرار بالحذر من العقاقير الدوائية المحتوية عليهم.

ب- فرط النشاط و المشاكل العاطفية مرتبط مع استخدام الباراسيتامول.

- المشاكل السلوكية موجودة في 5% من الاطفال.

- أشارت نتائج الدراسة أن الأطفال الذين ولدوا لامهات استخدمن الباراسيتامول خلال الاسبوع 18-32 من الحمل هم الأكثر عرضة للمشاكل السلوكية و فرط النشاط، و الأطفال الذين ولدوا لأمهات استخدموا الباراسيتامول على الاسبوع 32 من الحمل كانوا اكثر عرضة للمشاكل العاطفية.

لم يتم ايجاد اي علاقة بين استخدام الباراسيتامول من قبل الوالدين بعد الولادة مع اي تغيرات في السلوك للاطفال التي تمت الدراسة عليهم.

في النهاية، هنالك محددات للدراسة حيث أنها لم تحدد كمية الباراسيتامول المستخدمة و طول الفترة الزمنية، و لكن كان هناك إيمان بوجود علاقة بين استخدام الباراسيتامول و تفاعلات رحمية تؤثر على السلوك للطفل. فيحتاج الباحثين للمزيد من الدراسات لتأكيد نتائجهم و توضيح ماذا يحدث بالتحديد أو اذا كان هناك سبب أخر.

كلمات مفتاحية

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0