كيف يؤدي «الأسبرين» إلى تسمم الدم؟

كيف يؤدي «الأسبرين» إلى تسمم الدم؟

الأحد 26 فبراير 2017 الساعة 01:02 ص كيف يؤدي «الأسبرين» إلى تسمم الدم؟

كتب - محمد الليثي

يُعد «الأسبرين»، أو «الريفو» العقار الأكثر شيوعًا في العالم، ويتناوله ما لا يقل عن 30 مليون شخص حول العالم يوميًا، وهو يساعد على سريان الدم في الجسم، ومنع التجلطات الصغيرة، وعلاج الصداع وآلام الرأس.
 
 
ومن أحدث الأمراض التي اكتشف الباحثون قدرة كبيرة لـ«الأسبرين» على علاجها، مرض «تعفن الدم»، إلا أن بحثًا جديدًا أثبت أن العقاقير المضادة للالتهابات أو «المسكنات» يمكن أن تمنع تكون «الأنزيم» الذي يؤدي إلى «التسمم» أو تعفن الدم، ولكن في الوقت نفسه تنتج آثار جانبية خطيرة، ترتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأزمات قلبية.

 

و«تعفن الدم» يحدث عندما يفشل نظام المناعة في الجسم في مواجهة العدوى ويبدأ الهجوم على الأنسجة والأعضاء الخاصة، وهو يقتل ما يصل إلى 50% ممن يصابون به، وأحيانا في غضون أيام، وتسعى شركات الأدوية جاهدة إلى تطوير الأدوية التي تكافحه.

 

الأبحاث الجديدة من جامعة «كولورادو» الأمريكية، أثبتت بعض النتائج الصادمة، فعلى الرغم من أن الباحثين يعلمون منذ فترة طويلة أن المسكنات تعمل جزئيا على منع ما يسمى بـ«أنزيمات الأكسدة الحلقية»، إلا أنهم اكتشفوا أيضًا أنه يعمل على منع تكون عائلة أخرى من الإنزيمات تسمى «كاسباس»، وهذا بدوره يسبب التهابات، والتي يمكن أن تؤدي إلى التسمم.

 

 

 

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0