بعض الفيتامينات التي تمنع او تخفف حمض الجزر

الأحد 26 فبراير 2017 الساعة 03:24 م بعض الفيتامينات التي تمنع او تخفف حمض الجزر

كتب - وفاء شلبي

خطوط عريضة : 
1. بعض الفيتامينات قد تمنع أو تخفف الارتجاع الحمضي ( حمض الجزر )
2. وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولوا قدرا أكبر من الفواكه و الخضروات أقل عرضة لارتجاع المريء .
3. أخذ جرعات أعلى من الجرعات الموصى بها من الفيتامينات قد تسبب آثارا جانبية خطيرة .

بعض الفيتامينات التي تمنع او تخفف حمض الجزر :

فيتامين B :
وفقا لدراسة أجريت عام 2006 ، ان مجموعة فيتامينات B قد تساعد في وقف أعراض حمض الجزر . انقسم فريق الباحثين المشاركين إلى مجموعتين .

 

– المجموعة ( أ ) تناولوا المكملات الغذائية التي تحتوي على :
فيتامين B6 ، فيتامينB12 ، فيتامين B9 ( حمض الفوليك ) ، الميلاتونين ، البيتين ، الميثيونين .

– المجموعة ( ب ) تناولوا عقار الأوميبرازول . يعتبر الاوميبرازول اكثر وصفة طبية شعبية تستخدم لعلاج حمض الجزر .

الجميع في المجموعة ( أ ) تلاشت أعراضهم بعد حوالي 40 يوما من تناول المكملات الغذائية و لم يتعرضوا لأي آثار جانبية ضارة . و هذا يعني ان هذه المكملات الغذائية قدمت الاغاثة لهؤلاء الاشخاص بنسبة 100 % .

و كان نحو 65 % من الاشخاص في المجموعة ( ب ) الذين تناولوا الاوميبرازول تلاشت اعراضهم خلال نفس الفترة .

كانت فيتامينات B جزءا هاما من المكملات الغذائية التي استخدمت في هذه الدراسة . و من غير الواضح ما إذا كانت فيتامينات B وحدها يمكن ان تقدم نفس التأثير .

الفيتامينات A و E و C : 
أجريت دراسة عام 2012 حول تأثير هذه الفيتامينات المضادة للأكسدة على مرض الجزر المعدي المريئي ( GERD ) ، و أورام المريء ، و مريء باريت . ارتجاع المريء هو شكل متقدم من حمض الجزر .

و أظهرت النتائج أن استهلاك الفيتامينات A و E و C من خلال تناول الفواكه و الخضروات و المكملات الغذائية قد تساعد في منع ارتجاع المريء و مضاعفاته .

قد شهد المشاركين في هذه الدراسة الذين تناولوا قدرا أكبر من الخضروات و الفواكه أعراضا أقل من حمض الجزر . نتائج الدراسة أشارت أيضا إلى أن الأشخاص الذين يعانون من ارتجاع المريء و المريء باريت أو أورام المريء قد تتحسن نوعية الحياة لديهم عن طريق الحصول على المزيد من الفيتامينات المضادة للأكسدة من الأطعمة و المكملات الغذائية .

المخاطر و التحذيرات : 
إذا كنت تحصل على الفيتامينات من الطعام ، فإنه من غير المحتمل أنك سوف تحصل بهذه الطريقة على المزيد من الفيتامينات . أما إذا كنت تأخذ الفيتامينات يوميا بالإضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات ، فقد ينتهي بك الأمر إلى الحصول على كميات أكثر من الجرعات اليومية الموصى بها .

تناول جرعات كبيرة من الفيتامينات قد تسبب لك آثارا جانبية ضارة . على سبيل المثال ، يمكن أن تؤدي الجرعات الكبيرة من فيتامين A إلى الصداع و الغثيان أو آلام في المفاصل . و ذلك بالإضافة إلى أن جسمك يمكنه تخزين الكميات الزائدة من هذا الفيتامين ، لذلك فإن هذه الآثار الجانبية قد تأتي على نحو غير متوقع .

يمكن للجرعات الأعلى من المتوسطة أيضا ان تزيد من خطر الإصابة بأمراض أخرى . فعلى سبيل المثال ، أكثر من 400 وحدة دولية من فيتامين E يوميا على مدى فترة طويلة قد يزيد خطر الوفاة بشكل عام .

لذلك ، يجب عليك التحدث مع طبيبك حول الجرعات المناسبة إذا كنت تتناول المكملات الغذائية . و يمكن للطبيب ان يفسر لك كيفية دمج الفيتامينات الإضافية في روتينك اليومي .

خيارات اخرى للعلاج : 
زيادة الوزن او تناول الأطعمة الغير صحية قد تسبب او تفاقم حمض الجزر لديك . لذلك فإن اتباع نظام غذائي صحي يشمل الكثير من الخضروات و الفواكه الطازجة يمكن أن يساعد في تخفيف حمض الجزر .

يمكنك أيضا اجراء بعض التغييرات في نمط الحياة للمساعدة في تخفيف الأعراض أو الحد منها :
– رفع رأسك أثناء النوم .
– تجنب الوجبات الكبيرة قبل النوم .
– الحد من التوتر .
– ممارسة الرياضة بلطف .
– ارتداء ملابس فضفاضة .
إذا واجهت الحمض الجزر بشكل مستمر ، يمكنك ايضا ان تستخدم مضادات الحموضة بالإضافة الى تغيير نمط حياتك . يجب عليك مراجعة الطبيب اذا استمرت الأعراض .

و اخيرا : 
على الرغم مما أظهرته بعض الأبحاث حول الفيتامينات التي تساعد في علاج الارتجاع الحمضي ، إلا انها ليست العلاج المعتمد لحمض الجزر ( الارتجاع الحمضي ) . و نحن بحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث حول هذا الموضوع .

إذا كنت تتبع نظام غذائي صحي و تقوم بالحصول على جميع الفيتامينات التي تحتاجها ، قد يكون لديك فرصة أفضل لمنع او تخفيف الأعراض إذا جمعت بين النظام الغذائي الغني بالفيتامينات مع تغيير نمط الحياة .

كلمات مفتاحية

موضوعات متعلقة

شارك بتعليق

تعليقات 0